كلية دار علوم

لطلاب كلية دار علوم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مــدخل إلـى الفلسفه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 10/05/2012
العمر : 31

مُساهمةموضوع: مــدخل إلـى الفلسفه   الجمعة مايو 25, 2012 8:00 pm

مــدخل إلـى الفلسفه


الفلسفة لفظ استعارته العربية من اللغة اليونانيّة، و أصله في اليونانية كلمة تتألف من مقطعين:
فيلوس Philos وهو بمعنى (صديق أو محب)، والثاني هو سوفيا Sophia أي حكمة، فيكون معناها (محب الحكمة).

وبذلك تدل كلمة (الفلسفة) من الناحية الاشتقاقية على محبة الحكمة أو إيثارها، وقد نقلها العرب إلى لغتهم بهذا المعنى في عصر الترجمة.
وكان فيثاغورس (572 _ 497ق.م) أول حكيم وصف نفسه من القدماء بأنه فيلسوف، وعرَّف الفلاسفة بأنهم الباحثون عن الحقيقة بتأمل الأشياء، فجعل حب الحكمة هو البحث عن الحقيقة، وجعل الحكمة هي المعرفة القائمة على التأمل.
وعلى هذا أضحى تعريف الفلسفة بأنها: العلم الذي يبحث فيه عن حقائق الأشياء على ما هي عليه بقدر الطاقة البشرية.
تجدر الإشارة إلى أن كلمة (الفلسفة) استُعملت في معاني متعددة عبر التاريخ، واتسع معناها في بعض المراحل ليستوعب العلوم العقلية بأسرها، فيما تقلص هذا المعنى في مراحل أخرى فاستُعمل عند البعض كما في التراث الإسلامي فيما يخص الفلسفة الأولى، التي تبحث عن المسائل الكلية للوجود التي لا ترتبط بموضوع خاص.



حتى السؤال عن ماهية الفلسفة " ما هي الفلسفة ؟ " يعد سؤالا فلسفيا قابلا لنقاشطويل . و هذا يشكل أحد مظاهر الفلسفة الجوهرية و ميلها للتساؤل و التدقيق في كل شيءو البحث عن ماهيته و مظاهره و قوانينه .}},,,ما معنى أن يوجد الأنسان؟ ما معنى أن يموت الأنسان؟هل الوجود ثابت أم متحرك؟هل العدم هو شيئ أو لا شيئ؟هـل توجد أبديه أم فقط حياة دنيا؟؟{{

لكل هذا فإن المادة الأساسية للفلسفة مادةواسعة و متشعبة ترتبط بكل أصناف العلوم و ربما بكل جوانب الحياة ، و مع ذلكفالفلسفة مادة تحوي بقية العلوم و التخصصات . توصف الفلسفة احيانا بأنها "التفكير فيالتفكير " أي التفكير في طبيعة التفكير و التأمل و التدبر ، كما تعرف الفلسفة بأنهامحاولة الإجابة عن الأسئلة الأساسية التي يطرحها الوجود و الكون .( البحث عنالحقيقة ومن يمتلك الحقيقة). }}} ما هو الوجود؟ما هو الكون ؟ما معنى الحياة ؟؟هل توجد أبديه أم حياة دنيا؟؟ما معنى الموت؟…الـخ{{{.
شهدت الفلسفة تطورات عديدة مهمة ، فمن الإغريق الذين أسسوا قواعد الفلسفةالأساسية كعلم يحاول بناء نظرة شمولية للكون ضمن إطار النظرة الواقعية ، إلىالفلاسفة المسلمين الذين تفاعلوا مع الإرث اليوناني دامجين إياه مع التجربة ومحولين الفلسفة الواقعية إلى فلسفة إسمية ، إلى فلسفة العلم و التجربة في عصرالنهضة ثم الفلسفات الوجودية و الإنسانية و مذاهب الحداثة و ما بعد الحداثة والعدمية .
الفلسفة الحديثة حسب التقليد التحليلي في أمريكا الشمالية و المملكة المتحدة ،تنحو لأن تكون تقنية أكثر منها بحتة فهي تركز على المنطق و التحليل المفاهيمي conceptual analysis . بالتالي مواضيع اهتماماتها تشملنظريةالمعرفة، والأخلاق، طبيعةاللغة، طبيعةالعقل .
هناك ثقافات و اتجاهات أخرى ترى الفلسفة بأنها دراسةالفنوالعلوم،فتكون نظرية عامة و دليل حياة شامل . و بهذا الفهم ، تصبح الفلسفة مهتمة بتحديدطريقة الحياة المثالية و ليست محاولة لفهم الحياة .
في حين يعتبر المنحى التحليلي الفلسفة شيئا عمليا تجب ممارسته ، تعتبرها اتجاهاتأخرى أساسالمعرفةالذي يجباتقانه و فهمه جيدا .
وهناك فروع عامه للفلسفه استطاعت ان توضح ما معنى الفلسفه …

المنطق: يحاولالمنطق أن يحكم على صحة و معقولية الحجج العقلية ، ماذا يجعل الكلام و الاستنتاجمنطقيا و كيف أفكر حول قضية معقدة بطريقة نقدية سليمة ؟

إبستمولوجيا: ما هي طبيعة المعرفة ؟ كيف استطعنا ان نحصل على المعرفة التي خبرناها ؟ و ما هيالحدود و مجالات المعرفة الممكنة للإنسان ؟ كيف نستطيع ان نعرف و ان نتأكد من وجودعالم خارجي ؟ كيف يمكننا البرهنة على أجوبة أسئلتنا ؟ و ما هو الجواب الصحيح .

ميتافيزيقيا: ما هي الأشياء الموجودة فعلا ؟ و ما هي طبيعة الموجودات ؟ هل توجد الأشياء حقابمعزل عن تحسسنا لها ؟ ما هي طبيعة المكان و الزمان ؟ ما هي علاقة العقل بالجسم ؟ وكيف يكون الإنسان إنسانا و كيف يصبح واعيا عاقلا مدركا ؟ هل الله موجود ؟ ما هيطبيعته و صفاته ؟

الأخلاق: هل هناك فرق بين ماهو مقبول أخلاقيا و ما هو خاطيء ؟ ما هي القيم و المثل ؟ و ما هو هذا الفرق إن وجد؟ ما هي التصرفات الصحيحة و من أين تستمد صحتها ؟ هل هناك من معايير للصحة و القبولالأخلاقي تتمتع بالإطلاق و اللانسبية . أو ان كل شيء بما فيه القيم و الأخلاق أمورنسبية تختلف باختلاف الحضارات و الشعوب ؟ كيف يجب أن نعيش ؟ ما هي السعادة ؟

علمالجمال: ما هو الفن ؟ ما هو الجمال ؟ ما هو معيار الذوق ؟ هل الفن ذو معنى؟ و ما هو معناه ؟ هل الفن لأجل الفن ؟ كيف نتواصل مع الفن ؟ كيف يؤثر الفن فينا ؟هل بعض الفنون لاأخلاقية ؟ هل يمكن لبعض الفنون أن تفسد و تخرب المجتمعات ؟


اذ ومن خلال الحديث اعلاه نستطيع بأن نعرف الفلسفه بطريقه مبسطه ….

حيث أنه لا يوجد تعريف واضح ومطلق لعلم الفلسفه , فبستطاعة كل فيلسوف بأن يعرف الفلسفه على حسب دراسته وبحثه في مجال علم الفلسفه وجتهاده فيها وهنا يمكن أن أعرف الفلسفه على انها العلم الذي يبحث في إشكاليات الوجود"" مثل , ما معنى أن يوجد الإنسان ؟ ما معنى أن يموت الإنسان ؟ هل توجد أخلاق ؟ هل الوجود ثابت أم متحرك ؟ هل العدم هو شيء أم لا شيء ؟ هل الله موجود أم لا ؟ هل توجد أبدية أم فقط حياة دنيا ؟ هل توجد أخلاق أم فقط موازين قوة ؟ هذه الأسئلة ليست علمية لأنها غير متخصصة , وهذا يفيد أنها فلسفية لأنها خارج نطاق العلم""
, والفلسفه هو العلم الذي يطرح الأسئلة الكبرى والأكثر عمومية ,حيث أن,علم الفيزياء تبحث في قوانين المادة , الجيولوجيا تبحث في الأرض والمعادن , البيولوجيا تبحث في الأجسام , لكن الفلسفة تبحث في أصول الوجود , ما معنى ( الوجود ) مثلا ؟ ما معنى ( الحياة ) ؟ ما معنى ( الموت ) ؟ لماذا نحن موجودون ؟ أذا فالفلسفه لا تبحثفي مجال متخصص واحد , بل هي تبحث في ( كل ) الأصول ,,ومن هنا نستجم بأن للفلسفه أسئله لا تحتوى على أجوبه مطلقه ,,فأذ تطرقنا إلـى ما معنى الوجود ستتشعب لنا كثير من الأسئله التى هي بحاجه إلى كثير من الأجوبه التى لا نهايه لها وليس بضروره أن نجد لها جواب متفق عليه من قبل الباحثين فكل فيلسوف باحث سيبني نظريه مقنعه من وجهة نظره وحتمال كبير بأن تقنع مجموعه من المهتمين إلـى أن يأتي فيلسوف باحث غيره يهدم ما بناه سابقه ويبني نظريه أخرى تقنع وبنفس الدرجه أن لم تكن أكثر والى أن يأتي غيره وهكذا….وهناك كذالك الى ما معنى الوجود وغيرها من نمط هذه الأسئله . وهذا ما جعل علم الفلسفه يختلف عن غيره من العلوم ويستقل بذاته لأنه ليس لعلم الفلسفه قواعد أكيده ومحدده.
لهذا بين الدين والفلسفة نزاع قوي , لأنهما ينافسان بعضهما , لكن الدين يجيب عبر الوحي , والفلسفة عبر العقل
اختلاف في المنهج مع وحدة في الهدف ).




وهنا سأعطي مثال بسيط لتصورنا عن علم الفلسفه …

ما هي الماده؟
سيعرفها الفيزيائيون بأنها :-
كل ما له حجم وكتله ويشغل حيزا من الفراغ.
ولكن في علم الفلسفه من الممكن أن لا يعترف به .
لأنه لا توجد مادة فعلا , من الممكن بأن نقول هنالك يوجد عقل فقط , وعقولنا هي التي تسمي الأشياء ( مواد ) , لو لم يكن لدينا عقل لما تصورنا أو أستشعرنا وجود الأشياء مثلا , لا نستطيع أن نسمي الأشياء بأسمائهاو الأجهزه والمواد حوالنا كجهاز الكمبيوتر والكتاب ….الخ

أذا كل شيء من حولنا محسوس , لكن العقل يقوم بجمع المعطيات الحسية , ثم يترجمها إلى عبارات وألفاظ .
مثلا .. جرب بأن تلتسع بسخونة الماء مرتين وثلاث واربع ثم ستنتهي بنهاية المطاف الى كلمة ( الحرارة ) الحرارة هنا هي بالأساس إحساسات , والإحساس ككل غير موجود إلا بالنسبة لحواسي فقط , لكن خارج الحواس توجد اشياء غريبة أو مختلفة عن تصوري عنها
المادة هي تصورنا عن المادة , الحرارة هي تصورنا عن الحرارة , الإنسان هو تصورنا عن الإنسان (( ولا نعرف الأمور بمعزل عن تصوراتنا عنها )) هذا يعني أن الأشياء باستقلال عنا هي أمور مختلفة تماما وليست حقيقية.



من وجهة نظر بيركلي والمدرسه الأناوحديه أن الأشياء غير موجوده ولكن العقل هو من يقوم بأيجاده.
ولكن من وجهة نظر أخرى فأن الأشياء توجد خارج عقولنا ولكن بطريقه عشوائيه وغير معروفه,وعقولنا هي من تقوم بترجمتها الى أشياء مفهومه ولكن ربما تكون هذه الترجمه غير دقيقه بالغالب.


يقول الفيلسوف إيمانويل كانط و أرثر شوبنهور:-

""توجد الاشياء خارج عقولنا بطريقة ما , وتوجد داخل عقولنا بطريقة أخرى""

اذا فالأشياء تكون متواجده خارج عقولنا ويأتي هنا دور العقل في ترجمتها الى اسماء ومعاني وشعور واحساس…..الخ


.. نصف مادي ونصف عقلي
وهذا ان دل فيدل على أنه توجد الأشياء بمعزل عن العقل , لكن العقل يستوعبها بطريقة مختلفة عن حقيقتها الفعلية
مثلا بسيط يختصر الحديث وهو…

هل يعرف الأنسان منا حقيقة نفسه ؟أم تصوره عن نفسه؟

أي بمعنى هل يعرف الأنسان منا كل ما يحصل له داخل جسمه من نبضات قلب وعدد انفاسه وعدد خلاياه وكمية الدم في مجرى جسمه ,أو هل يعرف كل أسرار تكوينه ومجيئه ؟؟ هل يذكر كل ما حدث له من لحظة ولادته الى يومه هذا ؟أم بنهايه يستوعب قدر قليل عن تصوره عن نفسه وذاته ؟؟؟


مثال اخر…
عندما ننظر الى حجم الشمس من الولهه الاولى نرى الشمس على أنها كره صغيره الحجم رغم أن الشمس يتسع حجمها بلاين البلاين


اذا هذي هي طريقة تفكير الفلسفة تحديدا .. النظر للباطن وليس الظاهر


1- الفلسفة معرفة شمولية وغير متخصصة , وذات أبعاد كلية وكبرى
2- الفلسفة ذات منهج نقدي وعقلي وليست فيها مسلمات واضحة أو خطوات رئيسية ولكن تلتزم فقط بالعقل وحده
3- التفكير الفلسفي عميق ويحتاج للتأمل وليس تفكيرا سطحيا أو متسرعا
4- تبحث في الأشياء الأبدية والخالدة مثل الزمان والمكان والموت والحياة والاخلاق وهذه كلها أمور غير مؤقتة ولكن مستمرة إلى الأبد
5- تعزز النزعة الفردية وتحارب التقليد أيا كان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamde.rigala.net
 
مــدخل إلـى الفلسفه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية دار علوم :: السنوات الدراسية :: الفرقة الاولى :: الفلسفة الاسلامية-
انتقل الى: